اقتصاد

الخليل: “المالية” ليست ضابطة عدلية لملاحقة المخالفين

تسلم وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال يوسف الخليل، من رئيس ديوان المحاسبة القاضي محمد بدران، تقرير ديوان المحاسبة حول أزمة فقدان الطوابع المالية في لبنان.

وقد تضمن التقرير المؤلف من 69 صفحة ثلاثة أقسام، الأول تناول التنظيم القانوني لمرفق الطوابع المالية في لبنان لجهة الصلاحيات والمسؤوليات، والمفاعيل القانونية لمخالفة النصوص الراعية لمرفق الطوابع المالية.

وتناول القسم الثاني دور الديوان الرقابي على مرفق الطوابع المالية ورقابته على صفقات التلزيم، ومتابعة أزمة فقدان الطوابع المالية.

أما القسم الثالث فتحدث عن التجاوزات ونتائجها واختتم بالتوصيات.

وأكد الخليل أن “وزارة المالية تقدر عالياً عمل ديوان المحاسبة وستتعامل مع التقرير الصادر عنه بكل جدية ووفق ما تقتضيه الأصول والقوانين المرعية”، معتبرا أن “التقرير يأتي في خضم سعي الوزارة لوع حد لظاهرة السوق السوداء”.

وشدد على أن “التعاون قائم إلى أقصى الحدود مع كل من يُسهم في قطع الطريق على تجار السوق السوداء الساعين إلى استغلال حاجة الناس خصوصاً”، موضحا أن “الوزارة ليست ضابطة عدلية لقمع تلك المخالفات وملاحقة المخالفين وإنزال العقوبات بهم”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى