اخبار فلسطين

وفاة طبيب من غزة في سجن إسرائيلي

 

أعلنت جمعيتان فلسطينيتان للأسرى، الخميس، أن “طبيبا فلسطينيا بارزا توفي في سجن إسرائيلي بعد أكثر من 4 أشهر من الاعتقال، وحملت الجمعيتان إسرائيل مسؤولية وفاته”.

وقالت الجمعيتان، وهما هيئة الأسرى ونادي الأسير، في بيان مشترك إن “القوات الإسرائيلية اعتقلت الطبيب عدنان أحمد عطية البرش، رئيس قسم العظام في مستشفى الشفاء، أكبر منشأة طبية في غزة، أثناء عمله مؤقتا في مستشفى العودة شمال غزة”.

ووصفتا وفاته بأنها “عملية اغتيال متعمدة” وأوضحتا أن جثته لا تزال في سجن إسرائيلي.

وأصدرت مصلحة السجون الإسرائيلية بيانا في 19 أبريل قالت فيه إن سجينا محتجزا لأسباب تتعلق بالأمن القومي توفي في سجن عوفر، لكنها لم تقدم تفاصيل عن سبب الوفاة.

 

 

وأكد متحدث باسم مصلحة السجون أن البيان يشير إلى البرش، وقال إنه يجري التحقيق في الواقعة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان إن مقتل البرش يرفع عدد العاملين في القطاع الطبي الذين قتلتهم إسرائيل منذ السابع من أكتوبر إلى 496 شخصا، مضيفة أن 1500 آخرين أصيبوا بجروح بينما اعتُقل 309.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى