علوم وتكنولوجيا

“أبل” تدرس تصنيع روبوتات ذاتية التحكّم للأفراد

يعمل مهندسو الشركة المصنّعة لهواتف “أيفون” على روبوت متنّقل قادر على متابعة المستخدمين في منازلهم، بحسب ما نقلت الوكالة الإخبارية عن مصادر لم تسمّها.

وتسعى “أبل” إلى تنويع منتجاتها من خلال قطاع الروبوتات المنزلية، إذ تدرس راهناً مشاريع روبوتات ذاتية التحكم للأفراد، وفقاً لمقال نشرته “بلومبرغ” الأربعاء، بعدما صرفت الشركة النظر عن تصنيع سيارة.

وأضافت الوكالة أنّ المهندسين يتطلعون أيضاً إلى ابتكار “جهاز متطوّر يثبت على المكتب يستطيع نقل شاشة”، لكنّ هذا المشروع “أضيف وأزيل من خريطة طريق الشركة على مر السنين”.

واكتسبت “أبل” مكانتها في المنازل والمؤسسات أولاً بفضل أجهزة الكمبيوتر التي تنتجها، ثم بفضل أجهزة “أيبود” و”أيفون” التي تُهيمن إلى حد كبير على سوق الهواتف الذكية في الولايات المتحدة.

كذلك، حقّقت أجهزتها اللوحية وساعاتها الذكية وسماعاتها نجاحاً واسعاً أيضاً، خصوصاً لدى المستهلكين الذين يملكون أصلاً أحد منتجاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى