تحقيقات

جديد جريمة قتل الطفل موسى.. بقي ممدداً لساعات جثة هامدة

كشف شقيق الطفل موسى الذي قتل على يد زوجة أبيه، تفاصيل مثيرة، وصلت لحد اتهامه والده بالكذب والتستر على المعاملة السيئة لزوجته لهما هو وشقيقه موسى.

واتهم أن والده كان يفتعل البكاء كذبا أمام الكاميرات بعد افتضاح جريمة القتل، مطالبا بمحاسبته كذلك، كاشفا أن زوجة الأب تركت شقيقه يموت بعد تعذيبه وإجباره على تناول كميات كبيرة من الملح الذي كانت ترشه على عينيه، فضلا عن ضربه بالسكين في رأسه وطعنه بآلة خشبية حادة، وإحراق يديه وأجزاء أخرى من جسمه.

وأكد أنها كانت تعد طعام الغداء والطفل ممدد على الأرض لساعات جثة هامدة، وفق شهادة شقيق موسى، دون اكتراث ودون أن تطلب الإسعاف مثلا أو تتصل بالأب.

وكشف مدير مكافحة إجرام بغداد اللواء خالد بداي، عن أن القضاء فتح قضية تحقيقية مستقلة، بشأن تواطؤ الأب وسكوته عن الاعتداء الطويل من قبل زوجته الثانية على إبنه من زوجته الأولى، وهو ما شجع زوجة الأب في النهاية على قتل موسى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى