اقتصاد

الرواتب تهدّد ما تبقّى من… “تلفزيون لبنان”

يستمرّ الإجحاف بحقّ الموظفين والمستخدمين في تلفزيون لبنان، جرّاء استثنائهم المتمادي من الزيادات التي أقرّتها الحكومة للعاملين في القطاع العام منذ 2021 حتى اليوم. ورغم مطالعة وزير العمل التي أقرّت بأن ما ينطبق على العاملين في القطاع العام يشمل أيضاً تلفزيون لبنان، تحديداً لجهة الإستفادة من القرارات الحكومية المرتبطة بمضاعفة الرواتب وزيادات غلاء المعيشة وغيرها من الزيادات على غرار بدل النقل، كشف أحد العاملين في التلفزيون لـ»نداء الوطن» أن جميع المراجعات من بينها تلك التي تولّاها رئيس الإتحاد العمالي العام بشارة الأسمر باءت بالفشل، واستمرّ حجب الزيادات التي أقرّتها الحكومة عنهم، وصولاً إلى تعليق صرف الرواتب العائدة لشهر حزيران الماضي، علماً أن تلك الرواتب لا تلحظ أيّاً من الإضافات التي لحظتها الحكومة منذ بداية الأزمة وانهيار القيمة الشرائيّة لرواتبهم أسوة بالعملة الوطنية أي الليرة. وإذ يعلّق الموظفون آمالهم على الوعود التي أطلقها وزير الإعلام زياد مكاري والمرتبطة بحلّ جميع الأمور الماليّة العالقة خلال الأسبوع المقبل، برز حديث متقدّم عن خطوات تصعيديّة قد تصل إلى الإمتناع الكلي عن الحضور وإيقاف البرامج ما لم يتمّ التزام المعنيين بإضافة 6 رواتب وفق ما أقرّ مجلس الوزراء إلى جانب العديد من الزيادات كاستيفاء «بدل الإنتاجيّة» وبدل النقل وغيرها من الزيادات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى