متفرقات

“جمعية الأرض” تستنكر الاعتداء على سياح في أفقا

استنكرت “جمعية الأرض” الاعتداء على سياح في الموقع الأثري “بركة أدونيس” في أفقا. وقالت في بيان: “بسبب تأخر القضاء والقوى الأمنية، في ردع المعتدين من بلدة أفقا، على الأملاك العامة النهرية والآثار، على الرغم من وجود شكوى من قبل رئيس بلدية أفقا بتاريخ 20 حزيران 2023، ها هم يعتدون بعد ظهر أمس، على عدد من السياح، الذين كانوا في الموقع الأثري المعروف ببركة أدونيس المقدسة، والذي يعتبر من أقدم المواقع الدينية في العالم، فقاموا بمصادرة هواتفهم، وانهالوا عليهم بالضرب، ما اضطر البعض منهم دخول المستشفى للمعالجة”.

وأعلنت انه تم “إبلاغ وزير السياحة في حكومة تصريف الاعمال وليد نصار بالحادثة، وحاولت الجمعية الاتصال به، ولكن لم يجب”، واكدت ان “مخفر العاقورة يقوم الآن بالتحقيق”، وسألت :”هل يحدث في أفقا، كما ما حدث في القرنة السوداء ؟ وماذا تنتظر النيابات العامة ؟ وأين القوى الأمنية؟”.

ولفت البيان الى ان “الجمعية كانت قد أثارت قضية التعدي الحاصل على الأملاك العامة النهرية والأثرية عند نبع أفقا، حيث تواصلت بتاريخ 25 حزيران الماضي، مع المدعي العام البيئي في جبل لبنان القاضي فادي ملكون، ووزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال وليد فياض لمتابعة هذه القضية، وصدر قرار عن الوزير بتاريخ 26 حزيران بإزالة التعديات واحالته إلى كل من وزارة الداخلية والبلديات ووزارة العدل . وعلى الرغم من الشكوى المقدمة من قبل بلدية أفقا إلى النيابة العامة المالية، لا تزال المخالفة مستمرة في موقع حساس بيئيا وأثريا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى