رياضة

الفضائح تلاحق نيمار

عاد النجم البرازيلي نيمار، ليتصدر صفحات الجرائد مجددا بسبب مشاجرة في ملهى ليلي، وفق صحيفة “ماركا” الإسبانية الاثنين.

وبالكاد بدأت شائعات خيانته المزعومة لشريكته برونا بيانكاردي، تتلاشى، حتى وضعته ملاسنته مع رجل في ملهى ليلي، ثم شجاره معه، في الواجهة مرة أخرى.

وذكرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” أن النجم البرازيلي شوهد في نهاية الأسبوع الماضي، وهو يتشاجر مع رجل في ملهى ليلي في ريو دي جانيرو.

واشارت وسائل إعلام الى أنّ لاعب باريس سان جيرمان كان برفقة صديقته برونا بيانكاردي، عندما بدأت المشاجرة. وانتهت الليلة بمشاجرة نيمار مع الرجل، بل انتهى به الأمر بالدفع والصراخ، وتطلب الأمر تدخل رجال أمن النادي.

ويبقى سبب الشجار المحتدم بين الرجل ونيمار “الذي أضاف فضيحة أخرى إلى اسمه غير معروف حتى الآن”، وفق “ماركا”.

يذكر أن سلطات مدينة مانغاراتيبا البرازيلية، حيث يقع قصر نيمار، غرمته بمبلغ 3.3 مليون دولار لبنائه بحيرة في قصره من دون ترخيص بيئي، وذلك وفق ما أفادت السلطات المحلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى