صحة

“فيتامين الشمس” يحد من الإصابة بهذه الأمراض الخطيرة

كشفت دراسة طبية حديثة أجراها باحثون أستراليون عن دور الفيتامين “د” في الحدّ من أمراض القلب والسكتات الدماغية.

وتابع الباحثون في دراستهم التي نشرت نتائجها في مجلة The BMJ الطبية، مجموعة من كبار السن (21315 شخصا) تراوحت أعمارهم بين 60 و84 عاما، على مدة 5 سنوات، وهي الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب.

وحسبما ذكر موقع “ميديكال نيوز توداي”، فإنه في حين لم يجد العلماء أن فيتامين “د” له أي تأثير على السكتات الدماغية عند مقارنة مجموعة التحكم ومجموعات الاختبار، فقد اكتشفوا أن معدل الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية الرئيسية كان أقل بنسبة 9 في المئة لدى المجموعة التي تناولت مكمل “فيتامين الشمس”.

ووفق الباحثين، فإنه من بين المشاركين الذين تناولوا فيتامين “د” (مرة واحدة شهريا لمدة خمس سنوات على شكل 60000 وحدة)، كانت حوادث النوبات القلبية أقل بنسبة 19 في المئة مقارنة بمجموعة الدواء الوهمي.

وقال الباحثون إن دراستهم تشير إلى أن “مكملات فيتامين (د) قد تقلل من حدوث الأمراض القلبية الوعائية الرئيسية، وخاصة احتشاء عضلة القلب، وانسداد الأوعية التاجية”.

ونقل موقع “ميديكال نيوز توداي” عن الدكتور يو مينغ ني، طبيب القلب في معهد ميموريال كير للقلب والأوعية الدموية في مركز أورانج كوست الطبي في فاونتن فالي بكاليفورنيا، قوله: “عند مراجعة هذه الدراسة، نستنتج أنه قد يكون هناك اتجاه نحو فائدة مكملات فيتامين (د) للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، لا سيما فيما يتعلق بالوقاية من النوبات القلبية”.

ومن جانبه قال الدكتور ديمتري نيفيلف، المدير المساعد لأمراض القلب في مستشفى جامعة ستاتن آيلاند في نيويورك: “دعمت النتائج بشكل عام فكرة أن مكملات فيتامين (د) قد تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب، وإن كان ذلك بشكل معتدل. هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول العلاقة بين مكملات فيتامين (د) والأمراض القلبية الوعائية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى