متفرقات

مستشفى مار يوسف: من مستشفى تعليمي إلى مستشفى تعليمي جامعي

بالرّغم من الظروف الصعبة التي يعاني منها القطاع الصحيّ في لبنان، لا يزال مستشفى مار يوسف – المركز الطبّي ريمون وعايده نجّار، التابع لجمعية راهبات الصّليب، محافظاً على جودة الخدمات الصحية، ويعمل على تطوير مكانته العلمية والأكاديمية.

وفي هذا الإطار، وقّعت الرئيسة العامّة لجمعية راهبات الصّليب، الأمّ ماري مخلوف، إتّفاقية تطوير التعاون بين المستشفى وجامعة القدّيس يوسف، ممثّلاً برئيس الجامعة الأب البروفسور سليم دكّاش.

شارك في التوقيع، رئيسة المستشفى الأخت ناديا أندراوس وعميد كلّية الطبّ البروفسور رولان طنب .

وقد حضر التوقيع: نائب عميد كلّية الطبّ البروفسور إيلي نمر، المدير الطبّي في المستشفى البروفسور جان بياجيني، رئيس لجنة الجودة البروفسور بيار سركيس، بالإضافة إلى راهبات الصليب وعدد من أفراد الجهاز الطبّي والتمريضيّ والإداري.

كما حضر أيضاً مدير مستشفى أوتيل ديو الأستاذ نسيب نصر .

وقد نصّت الاتّفاقية على إعطاء لقب المستشفى الجامعي لمستشفى مار يوسف ( HOPITAL UNIVERSITAIRE)، بعد أن كان منذ سنوات مستشفى تعليمي.(AFFILIÉ)

وأكّدت الكلمات أنّ هذه الاتّفاقية تمثّل خطوة هامّة في الالتزام المشترك بصحّة الشعب اللبناني وعافيته، ومسؤولية تلبية الاحتياجات الطبّية لكلّ من يقصد هذا المستشفى، بغضّ النّظر عن أصله ودينه ووضعه الاجتماعي والاقتصادي.

هذا وستعكس هذه الاتفاقيّة بين المستشفى والجامعة، مزيداً من التواصل والتبادل والعمل على تحفيز التعاون المستمرّ بين الأطباء والباحثين في المستشفى والأساتذة والطلاب في الجامعة.

وستزيد هذه الاتّفاقية من تطوير التدريب العملي وتحسين مستوى الرعاية الصحيّة وتقديم الخدمات الطبّية الأفضل للمجتمع، وتمكين الشباب الواعد من الحصول على تعليم مميّز وفرص مهنية واعدة، لتشكّل علامة رجاء في ظلمة هذا العالم، لإكمال رسالة مؤسّس جمعية راهبات الصليب الطوباوي أبونا يعقوب الكبّوشي، بمحبّة ورحمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى