متفرقات

إلزام أحمد سعد بتقديم اعتذار لسيدات تونس

أصدرت نقابة المهن الموسيقية برئاسة الفنان مصطفى كامل، بياناً بشأن أزمة الفنان أحمد سعد الأخيرة في دولة تونس، استناداً إلى مقطع فيديو تم تداوله يظهر سعد وهو يطالب منظمة الحفل بالصمت بطريقة مسيئة، وألزمت النقابة الفنان المصري بالظهور في مقطع فيديو للاعتذار من كل سيدات تونس.

وأضاف البيان: “رداً على ما أثير خلال الأيام الثلاثة الماضية بشأن الأحداث التي وقعت داخل أرض الوطن الحبيب والشقيق تونس الخضراء وطرفي النزاع فيه الفنان أحمد سعد عضو نقابة المهن الموسيقية المصرية والسادة الأشقاء التونسيين منظمي حفله الغنائي أو المتعاقدين معه على إحياء الحفل”.

كما أكدت “نقابة المهن الموسيقية في مصر متانة وقوة العلاقة بين الدولتين الشقيقتين مصر وتونس على المستويات والأصعدة كافة.

وبعد البحث الكامل في ملابسات النزاع من قبل النقابة العامة للمهن الموسيقية وبمعرفتي شخصياً كنقيب عام لموسيقيي مصر قررنا الآتي: أولًا؛ إلزام الفنان أحمد سعد بعمل ڤيديو يتضمن اعتذاراً لسيدات تونس المحترمات، رداً على ما قام به لفظياً وجهاً لوجه لسيدة فاضلة من شقيقاتنا التونسيات المحترمات بعبارة تتضمن (اسكتي أنتي أو اخرسي أنتي)”.

وتابع البيان: “ثانياً: توجيه اللوم والعتاب لكل الأشقاء منظمي الحفل في دولة تونس الحبيبة والشقيقة لعدم إبلاغ نقابة الموسيقيين المصرية بنصوص العقود المبرمة بينها وبين الفنانين المصريين مسبقاً، وقبل إقامة أي حفلات فنية؛ حتى تكون النقابة على دراية تامة بكل ما يخص أعضاءها والتصرف الفوري حال حدوث مثل هذه المشكلات”.

ثالثاً: مخاطبة كافة جهات الدولة الرسمية والسيادية بضرورة حصول الفنانين المصريين على خطاب رسمي من النقابة للسفر للخارج حتى تكون النقابة ضامناً وفاعلاً أساسياً لكافة تصرفات الأعضاء بالإيجاب أو السلب”.

وختم: “تهيب النقابة العامة للموسيقيين بمصر ضرورة عدم الانجراف نحو إضافة أي بعد عنصري أو تمييز. حيث إن الخلاف الذي حدث يجب أن يقتصر على أطراف الواقعة وعلى بنود العقد المبرم بينهما. دون الزج بعبارات تؤثر على قوة العلاقات الصلبة بين مصر وأي دولة شقيقة بوطننا العربي الغالي، وفي النهاية أتقدم بشخصي وبصفتي نقيباً عاماً لموسيقيي مصر وفناناً مصرياً محباً وعاشقاً لكل بلداننا العربية الشقيقة بخالص الاعتذار لسيدات تونس الخضراء الحبيبة عما حدث من لفظ أثار استياء حضراتهن، متمنياً استمرار أواصر الحب والأخوة والصداقة والاحترام بين مصرنا الحبيبة ووطننا العربي بأكمله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى