متفرقات

آل طالب بعد الجريمة التي أودت بحياة الطفلة لين: سنعلن عن إسم كل سياسي يتدخّل لإخفاء الحقيقة

ما تزال قضيّة الجريمة التي أودت بحياة الطفلة لين عمر طالب تتفاعل على أكثر من صعيد وسط ردود فعل شاجبة ومستنكرة ودعوات لمعاقبة المجرمين.

وفي هذا الإطار، أصدر آل طالب وأهالي سفينة القيطع في محافظة عكار بياناً أكّدوا فيه أنّ “الموت حق على رقاب العباد ولكن ما حصل مع ابنتنا الطفلة لين عمر طالب يتعدّى نطاق الجريمة العادية إلى جريمة تهز الأمن الاجتماعي والوجدان البشري وتشكّل انتهاكاً صارخاً لكل القيم الإنسانية وأخلاقيات مجتمعنا اللبناني”.

وطالبوا السلطات المسؤولة عن التحقيق بـ”الإسراع بكشف الحقيقة وتحديد هوية المجرم الوحش البشري وإنزال أشدّ العقوبات به وهي الإعدام كذلك معاقبة كل من تستّر على هذه الجريمة الشنعاء”.

وختموا: “نهيب بكل سياسي أو أي مسؤول يتدخّل لطمس الحقيقة أو إخفاء معالمها وسيتم الإعلان عن إسم كل سياسي وعلناً يتدخّل لإخفاء الحقيقة. القضاء هو الذي نحتكم إليه وحق هذه الطفلة البريئة لن يذهب هدراً، لأنه إذا غابت عدالة الأرض فلن تغيب عدالة خالق الكون الجبّار المنتقم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى