سياسة

محفوض لوزير الخارجية: “فلّ عَ البيت أشرفلك”!

تحدث رئيس حركة التغيير المحامي إيلي محفوض اليوم السبت عن ملفّ المفقودين في سوريا، قائلًا: “استفزنا موقف وزير الخارجية والمسألة إنسانيّة قبل أيّ اعتبار سياسيّ وما حصل سقطة أخلاقيّة جديدة تُضاف إلى سقطات هذه الحكومة”.

واعتبر في مؤتمر صحافي أن “الدولة اختارت مصالح بشار الأسد على مصالحة لبنان وملفّ المفقودين لا ولن يموت وسنبقى نُتابعه حتّى اللحظة الأخيرة”.

ولفت محفوض إلى أن “موقف لبنان غير مُفاجئ بالنسبة إلينا وكلّ ما بناه كبارنا يعمل أقزام هذا الزمن على هدمه وقرار “الخارجيّة” خنجرٌ في صدور أهالي المعتقلين الموقوفين في سوريا وموقف شنيع إذ فضّلوا أن يقفوا مع الجلاد ضدّ أبناء وطنهم”.

وتوجه محفوض لوزير الخارجية عبدالله بوحبيب: “كيف لك أن ترفض لجنة أممية تسعى لكشف مصير المفقودين؟ هذا الأمر شجّع النظام السوري على الإستمرار بالجريمة “فلّ عَ البيت أشرفلك… يا عيب الشوم عليكم””.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى