سياسة

الصايغ: من واجبات بري ترك جلسات إنتخاب الرئيس مفتوحة

رأى النائب سليم الصايغ أن موقف الدولة اللبنانية بالإمتناع عن التصويت على مشروع القرار حول المفقودين في سوريا الذي طرح على الجمعية العامة للامم المتحدة مرفوض، لافتا الى أن هناك أشخاصا مفقودة في سوريا.

واعبتر في حديث عبر الـLBCI، أن موقف الدولة البنانية هو موقف فردي وحزبي ومربوط بالموقف السوري.

وقال: “لدينا أكثر من مفقود في سوريا وآخرهم بطرس خوند وهناك شهود تقول إنها شاهدته في سوريا وأشخاص آخرون يقولون انهم لم يرونه والإفادات متناقضة ولكن الإفادات التي لدينا تقول ان خوند شوهد في سوريا”.

وفي الملف الرئاسي، قال: “نصحنا الموفد الفرنسي جان ايف لودريان كما سننصح الرئيس المقبل، بعدم تضييع الوقت والتحدث مع الفرقاء وهناك فريق واحد يجب التحدث معه وهو حزب الله، فمعروف ما يريده كل الفرقاء في لبنان”.

ورأى أن “من واجبات رئيس مجلس النواب نبيه بري ترك جلسات إنتخاب الرئيس مفتوحة ولكن بري دعا ولم يدع حقيقة إلى جلسة لأن المحور الذي يتبع له عطّل النصاب في الجلسة الأخيرة”، معتبرا أن جلسة الإنتخاب لتكون مكتملة يجب أن تستمر الى حين إنتخاب رئيس.

وأكد أن “ترشيح الوزير السابق جهاد أزعور جدّي جدا ولو ذهبنا الى دورة ثانية في 14 حزيران كان جهاد أزعور رئيسا اليوم”. وقال: “هناك منع لإنتخاب رئيس للجمهورية في لبنان من قبل السلطة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى