رياضة

ميسي يكتشف في نفسه موهبة أخرى

يبدو أن ليونيل ميسي ليس بارعا فقط في كرة القدم، بل اكتشف موهبة جديدة كانت مخبأة لديه: التمثيل.

ففي بداية “مشواره الفني”، ظهر صاحب الـ36 عاما في المسلسل التلفزيوني الأرجنتيني الشهير “لوس بروتيكتورس”، ليثير مزيدا من الإعجاب لدى محبيه.

ويأتي ظهور ميسي في مسلسل تلفزيوني وسط ترقب عشاقه لبدء مشواره الجديد في عالم كرة القدم مع إنتر ميامي الأميركي، بعد نهاية مسيرته مع باريس سان جرمان الفرنسي التي استمرت موسمين.

إلا أن المسلسل ليس بعيدا عن عالم كرة القدم، حيث يحكي تفاصيل رحلة 3 من وكلاء اللعبة، يجتمعون لإنقاذ حياتهم المهنية وتجنب الإفلاس.

وفي الحلقة الأولى من الموسم الثاني للمسلسل، يزور الثلاثي ميسي في باريس حاملين مقترحا للعمل معه في مشروع يهدف إلى دعم اللاعبين الشباب في اتخاذ خطواتهم الأولى بأنديتهم.

وحسب سياق الحلقة، تثير الفكرة اهتمام ميسي في البداية، لكن المحادثة سرعان ما تأخذ منحى آخر عندما يبدأ الضيوف في إزعاجه بطلبات ملحة للحصول على صور.

وأشاد أندريس بارا، الذي يلعب دور أحد الوكلاء في المسلسل، بجهود النجم الأرجنتيني بعد يوم من التصوير.

وقال: “لقد أدهشنا حقا جميعا، ليس فقط بصفاته الإنسانية، لكن أيضا بتمثيله”.

كما أثنى أدريان سوار، وهو يلعب الدور ذاته بالمسلسل، بالقدرات التمثيلية لصاحب الـ7 كرات ذهبية، زاعما أن ميسي “أظهر شخصية مقاتلة بصفات قيادية”.

وحقق الموسم الأول من المسلسل نجاحا قويا في الأرجنتين، ومن المتوقع أيضا أن يحقق الموسم الثاني الذي ظهر فيه نجم برشلونة الإسباني السابق، نجاحا أكبر في أنحاء أميركا الجنوبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى