متفرقات

ميزاتٌ جديدة في “يوتيوب”

أعلن القائمون على منصة “يوتيوب” أن المستخدمين سيحصلون على ميزات جديدة تجعل المنصة أكثر فائدةً ومتعةً أثناء مُشاهدة الفيديوهات.

وخلال مؤتمر VidCon أشار القائمون على “يوتيوب” إلى أنهم بدأوا بإختبار ميزة جديدة تدعى Aloud عند بعض المستخدمين، وأن هذه الميزة تعتمد تقنيات الذكاء الاصطناعي لدبلجة الفيديوهات إلى لغات عدّة.

وتبعاً للمعلومات المتوفّرة فإن الميزة قادرة على نسخ ما يقال في الفيديوهات، وتحويل الكلام إلى نص مكتوب يمكن للمستخدم مراجعته، وبعدها يمكن تحويل هذا النص إلى دبلجة صوتية.

والمميز في التقنية الجديدة أيضاً هو أنها تحاول عرض الدبلجة الصوتية بصوت يُشبه صوت منشئ الفيديو الأصلي، وتحرض على تطابق الأصوات مع حركات الشفاه لصاحب المقطع المصور، وتدعم حالياً لغات عدّة هي الإنكليزية والإسبانية والبرتغالية، ومن المفترض أن تدعم لغات أخرى في المستقبل لتطرح بشكل أوسع العام المقبل.

ويختبر “يوتيوب” ميزة جديدة أيضاً تُدعى Test and Compare، ومن خلالها يُمكن للمستخدم تحميل ثلاث صور أو أكثر لمقطع الفيديو الذي يريد نشره، ويقوم “يوتيوب” بمساعدة المستخدم في اختيار الصورة الأمثل لتكون الصورة الرئيسية للمقطع.

كما أشارت تقارير إلى أن القائمين على منصة “يوتيوب”بدأوا أيضاً بإختبار ميزة تدعى Playables، يُمكن من خالالها تشغيل ألعاب الفيديو من يوتيوب الذي يتم استعماله عبر الحاسب أو عبر أجهزة أندرويد وiOS .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى