اخبار العالمدولى

الرئيسة الجورجية تعفي عن صحافي مؤيد للمعارضة

أصدرت جورجيا امس عفوًا عن الصحافي المعروف نيكا غفاراميا المؤيّد للمعارضة والذي أثار سجنه انتقادات تتعلّق بحرّية الصحافة في هذا البلد، كما نقلت وكالة “فرانس برس”.

ورحّب الاتّحاد الأوروبي بقرار الإفراج عن غفاراميا، المذيع وصاحب قناة “متافاري” الذي حُكِم عليه في أيّار 2022 بالسجن ثلاث سنوات ونصف سنة بتهمة “الإضرار بالمصالح الماليّة لقناة تلفزيونيّة كان يُديرها في وقت سابق”.

وأعلنت رئيسة جورجيا سالوميه زورابيشفيلي مساء امس، في إعلان غير متوقّع، أنّها اتّخذت قرار العفو عن نيكا غفاراميا.

ورفضت خلال مؤتمر صحافي الحديث عن أسباب هذا القرار، معلنة عدم رغبتها في التعليق.

ورحّب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال بـ”قرار الرئيسة العفو عن غفاراميا لأنه يشكّل خطوة أساسيّة نحو القضاء على الاستقطاب في هذا البلد”، مضيفًا أنّ “مستقبل جورجيا هو في الاتّحاد الأوروبي”.

وادّعى غفاراميا سابقًا أنّ التهم الموجّهة إليه هي ذات دوافع سياسيّة.

وكانت منظّمتا العفو الدوليّة وهيومن رايتس ووتش قد دعتا إلى إطلاق سراح هذا الصحافي المُنتقد للحكومة بشدّة.

وقالت لجنة حماية الصحافيّين من جهتها إنّها “مسرورة بالعفو” عن غفاراميا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى