سياسة

قبلان: الغرب يتلاعب بمصير لبنان

استقبل المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، اليوم الأربعاء في مكتبه في دار الافتاء الجعفري، ممثل مكتب مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان إيفو فرايجسن، حيث تمّ التباحث في وضع النازحين وأعباء البلد.

وأكد المفتي قبلان أنّ “لبنان لا يستطيع حمل أعباء لعبة العالم، والغرب الذي دفع عشرات مليارات الدولارات لأوكرانيا ويتعهد الآن بدفع أكثر من 50 مليار يورو و70 مليار دولار، عليه أن يحمل أعباء مغامرته في سوريا، ولا بد من حل سريع للنزوح في لبنان وإلا يجب فتح البحر وإغراق أوروبا في النزوح”.

واشار الى أنّ “السياسة الغربية تريد توطين النازحين عن طريق الدمج، واليوم نحن أمام معادلة “نازح لكل 3 لبنانيين” وعين الغرب على اللعبة السياسية الأمنية للنزوح”، معتبرًا أنّ “الغرب يتلاعب بمصير لبنان والإنتظار للأبد انتهى ولن يقبل لبنان بنحر نفسه”.

الى ذلك، رأى قبلان أنّ “مواقف الإتحاد الأوروبي في مؤتمر بروكسل كانت أشبه بالنازية”، لافتًا الى أنّ “نتيجة مؤتمر بروكسل قالت للبنانيين: انتحروا ولن ننتحر”.

وطالب الحكومة اللبنانية بإنقاذ العلاقات السورية اللبنانية، محذرًا من “الخيانة الوطنية”.

وفي هذا الإطار، أكد المفتي الجعفري أنّ “خلاص لبنان وسوريا معا”، مشددًا على “أن الجهات الغربية تمول الخراب في لبنان، وأن الدفاع عن لبنان ووجوده وتركيبته أكبر القضايا الوطنية الملحة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى