اخبار العالماخبار فلسطين

اعتصام فلسطيني أمام الموفمبيك في بيروت رفضا لتقليص خدمات الاونروا

نظمت منظمة التحرير الفلسطينية، إعتصاما أمام فندق الموفنبيك في بيروت، إحتجاجا على تقليص خدمات وكالة “غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)”، وتزامنا مع انعقاد جلسة اللجنة الإستشارية للأونروا نصف السنوية الثانية في لبنان.

شارك في الإعتصام أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات وقيادة فصائل منظمة التحرير وقيادة حركة “فتح” في بيروت وأمين سر اللجان الشعبية لمنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان منعم عوض، ومدير دائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وممثلو الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية واللجان الشعبية والمؤسسات والجمعيات الأهلية الفلسطينية، وحشدمن مخيمات بيروت.

وتلا أمين سر اللجان الشعبية في لبنان منعم عوض مذكرة مقدَّمة إلى” الأونرو”ا من منظمة التحرير الفلسطينية ودائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين واللجان الشعبية في لبنان، ثمَّن في بدايتها إنعقاد” هذا النوع من الإجتماعات لمناقشة واقع وكالة الأونروا ومستقبل عملها في ظل الأزمة المالية التي تواجهها بعد تخفيض الدعم المقدَّم لها من الدول المانحة”.

وطالب عوض بإسم المجتمعين والمعتصمين بسلسلة مطالب، أبرزها التأكيد على “حق اللاجئين الفلسطينيين بالعودة إلى ديارهم حسب القرار الدولي 194، كما والتأكيد على استمرار الأونروا في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين في مختلف المجالات إلى حين تطبيق الحل السياسي لقضيتهم”.

وأعرب عوض عن رفض المعتصمين “للضغوط التي تمارسها بعض الدول المانحة على الأونروا من خلال تخفيض مساهمتها، كما ورفض سياسة التمويل المشروط”، محذرا “الأونروا” من العودة إلى “سياسة التقليصات تحت ذريعة الأزمة المالية”.

وطالب عوض، الدول المانحة ودول العالم كافة إلى زيادة مساهماتها للأونروا وتغطية العجز المالي في موازنة “الأونروا” بشكل يضمن استمرار تقديم الخدمات لما يزيد عن 5.9 مليون لاجئ فلسطيني”، مؤكدا على “ضرورة إيجاد تمويل مستدام وموازنة دائمة للأونروا وعدم رهن استمرار خدماتها بالمتغيرات السياسية الدولية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى