اخبار العالم

قتلت والدتها وأخفت الجثة في حقيبة سفر

اعترفت امرأة أميركية بقتل والدتها خلال إجازة لهما في جزيرة بالي وإخفاء جثتها داخل حقيبة سفر وذلك طمعا بالوصول إلى صندوق ائتماني بقيمة 1.5 مليون دولار.

وارتكبت هيدز جريمتها حيث غطت فم والدتها في غرفة فندق بينما كان صديقها تومي شايفر يضربها بوعاء مخصص لحفظ الفاكهة، وكشفت التحريات أن هيدز وصديقها قتلوا الأم وأخفوا جثتها في حقيبة سفر وحاولوا نقلها بسيارة إندونيسية.

وبحسب صحيفة “الغارديان” البريطانية، قالت عائلة الأم المجني عليها إنهم مرتاحون للغاية بعد اعتراف الابنة بجريمتها، مضيفين: “سنظل صوت أختنا شيلا طوال عملية إصدار الحكم لضمان تحقيق العدالة الحقيقية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى