سياسة

غموض وترقب حول سيناريو الأربعاء

أشار النائب غسان سكاف إلى أن “هناك غموضا وترقبا حول سيناريو جلسة الأربعاء، ولا يمكن الجزم بما سيحدث”، لافتا إلى أن “هناك مساحة رمادية، إذ ان هناك ما بين 20 و22 نائبا لم يحسموا خياراتهم”.

وأكد سكاف، في حديث إلى إذاعة “صوت كل لبنان”، أن “هناك استنفارا سياسيا ونيابيا استعدادا للجلسة، لكن السؤال هو ماذا سنفعل في اليوم التالي؟”. واعتبر أن “دخول جهاد أزعور على الخط الرئاسي أعاد الزخم إلى الحراك الخارجي”.

أضاف: “بالتوازي مع الاستنفار السياسي، هناك استنفار دبلوماسي لأن فرنسا تسلمت مجددا الملف اللبناني من اللجنة الخماسية المعنية بلبنان، وسلمته بدورها إلى وزير الخارجية السابق جان إيف لودريان، الذي سيصل إلى بيروت بعد جلسة الأربعاء”، مؤكدا “أن الحراك الفرنسي عبر لودريان هو بغطاء من اللجنة الخماسية”.

وختم: “نشعر بتراجع فرنسا لمبادرتها الأولى وننتظر ما سيحمله المبعوث الفرنسي لودريان في زيارته إلى لبنان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى