رياضة

ملك نوادي أوروبا يتوج مساء غد في اسطنبول

 ايطالية تتجدد في ملعب أتاتورك الأولمبي في إحدى ضواحي مدينة اسطنبول التركية، العاشرة مساء غد السبت بتوقيت بيروت، في المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا 2022 – 2023.

طرفا المواجهة مانشتير سيتي الانكليزي الساعي الى لقب أول في المسابقة الأوروبية الأم، وانترناسيونالي ميلانو الايطالي الساعي الى لقب رابع، وأول بعد نهائي “سانتياغو برنابيه” بالعاصمة الإسبانية مدريد أمام بايرن ميونيخ الالماني في 2010، يومها فاز الانتر بثنائية نظيفة سجلها مهاجمه الارجنتيني المخضرم دييغو ميليتو.

يقود المباراة الحكم البولوني شيمون مارتسينياك (42 سنة)، ويعاونه كل من مواطنيه باول سوكولنيكي وتوماش ليستكيفيتش.

مواجهة متكررة في اسطنبول بين فريقين إنكليزي وإيطالي، للمرة الثانية بعد موقعة 2005 في الملعب الذي دشّن يومذاك بمباراة ليفربول وآ سي ميلان. وقد فُلش الإسفلت في مسرب من اثنين على الطريق السريع التي تربط الملعب باسطنبول. وانتهت تلك الليلة بفرحة إنكليزية بعدما قلب ليفربول تخلفه بثلاثية نظيفة في الشوط الاول، الى فوز بضربات الترجيح بعد وقت إضافي. وعمت احتفالات مدينة اسطنبول بشطرها الأوروبي حيث كان يعسكر الإنكليز فريقا وجماهير، وطلع الضوء في ساحة تقسيم الشهيرة نزولا الى شارع الاستقلال على وقع الاحتفالات الإنكليزية.

فريقان من البلدين حيث الدوري المنتظم يمتاز بقوته على الساحة الأوروبية يعودان الى اسطنبول. وبين الفريقين طامح الى لقب أول هو مانشستر سيتي الإنكليزي بقيادة مديره الفني الإسباني خوسيب غوارديولا الذي يريد تدوين اسمه في سجلات المدربين الذين احرزوا اللقب الأوروبي الكبير مع فريقين مختلفين، بعدما سبق له قيادة برشلونة الى اللقب في 2009 و2011 في ملعبي روما الأولمبي بإيطاليا وويمبلي بإنكلترا على حساب خصم واحد هو مانشستر يونايتد الانكليزي. في حين يسعى الإنتر الى الإفادة من عراقته وخبرته في المباريات النهائية لبلوغ منصة التتويج.

مباراة شيقة متوقع بلوغ نسبة مشاهدتها أرقاما قياسية في وقت متأخر من أمسية السبت. وبها يختتم موسم كروي قام في هذه السنة المفردة على البطولات الوطنية الأوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى